تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ميادة بدر: ثقافة المطبخ السعودي تستحق الوصول إلى العالم

عبّرت الطاهية السعودية ميادة بدر عن شكرها لصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة، على ثقته الكريمة واختيارها لرئاسة هيئة فنون الطهي، مؤكدة حرصها على تقديم كل ما يخدم المنتسبين لمجالات الطهي ويعبّر عن ثراء المطبخ السعودي وينقله إلى العالم، وتحقيقاً لأهداف وزارة الثقافة المتمثلة في أن تكون الثقافة نمط حياة، وأن تساهم في النمو الاقتصادي، وتعزز حضور المملكة دولياً.
وقالت ميادة بدر إن اهتمام وزارة الثقافة بقطاع الطهي ودعم فنونه، يأتي من منطلق إيمان الوزارة بالمفهوم الشامل للثقافة والذي يصب لأنماط الحياة وما تشتمل عليه من عادات وتقاليد وأكل وأزياء وغيرها من أشكال التعبير الثقافي "وبلادنا ثرية وغنية بالمأكولات الشعبية التي تعكس تنوعاً ثقافياً رائعاً ينبغي الاهتمام به من زاوية ثقافية". مشيرة إلى أن المملكة تحظى بعناصر ومقوّمات ستساعد الهيئة في مشروعها "لدينا مأكولات وأطباق شهيرة من مختلف مناطق المملكة، ولدينا طهاة ماهرين حققوا نجاحات مهمة، وهذا كله يدعمنا في تحقيق أحد أهداف الوزارة المتمثل في إيصال ثقافة المطبخ السعودي إلى العالم".
وأوضحت ميادة بدر بأن هيئة فنون الطهي ستعمل على وضع استراتيجية وأنظمة للقطاع، كما ستعمل على تمكين المواهب المحلية وبناء المنظومة التشريعية وتطوير الآليات التشغيلية بالتعاون مع كافة الجهات والأفراد الناشطين في المجال، وذلك في إطار العمل التكاملي الذي ستسير عليه الهيئة. مشيرة إلى أنها في الهيئة ستعمل لخدمة جميع الناشطين في مختلف تخصصات وفنون الطهي وستحرص على توفير بيئة تمكينية تمنح المواهب المحلية فرصاً أكبر للتألق والتميز.
وأكدت رئيسة هيئة فنون الطهي بأن المسؤولية الملقاة على الهيئة كبيرة "لأن وزارة الثقافة وضعت الطهي ضمن اهتماماتها الرئيسية، واعتبرته أحد قطاعاتها الستة عشر الرئيسية، وهذه مسؤولية كبيرة سنحرص من خلالها على ترجمة تطلعات وزارة الثقافة وثقة سمو وزير الثقافة".