تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق دار النشر السعودية

أعلنت هيئة الأدب والنشر والترجمة إطلاق دار النشر السعودية، وهي دار نشر مملوكة لهيئة الأدب والنشر والترجمة، وتتمتع باستقلالية اعتبارية ومالية، ونظام حوكمة مستقل، وتهدف إلى دعم صناعة النشر في المملكة والإسهام في تطويرها، وإثراء المشهد الثقافي بالأعمال النوعيّة ذات الأثر المستدام، ودعم الناشرين والممارسين والهيئات الثقافية والجهات ذات العلاقة في قطاع النشر، بالإضافة إلى تسويق الكتاب السعودي وتوزيعه محلياً وعالمياً.
وتسعى دار النشر السعودية إلى الإسهام في تحقيق مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للثقافة، مستجيبة لمتطلبات النهضة الثقافية في المملكة بشكل عام، واحتياجات قطاع النشر في المملكة بشكل خاص، ووضعت ضمن أهدافها معالجة المعوقات التي تواجه وصول الأعمال الثقافية النوعية إلى المتلقي، وتؤدي إلى انخفاض الجاذبية الاستثمارية في قطاع النشر السعودي، وضعف تنافسية دور النشر السعودية إقليمياً وعالمياً.
وتهدف دار النشر السعودية أيضا إلى تنشيط حركة النشر المحليّ، وتحسين مخرجاته من حيث جودة المحتوى والإخراج، وخدمة جميع القطاعات الثقافية الأخرى، وإبراز المشهد الثقافي الحيوي المتطور للمملكة العربية السعودية داخلياً وخارجياً، والسعي إلى تسويق الكتاب السعودي وتوزيعه ليصل إلى المتلقي في كل مكان بأسرع وقت وأقل كلفة ممكنة.
وحرصاً من الهيئة على أن تلعب دار النشر السعودية دوراً تكاملياً داعماً للناشرين السعوديين، لا منافساً لهم، فستقدم دار النشر السعودية جميع خدماتها بالشراكة مع الجهات المؤهلة في منظومة قطاع النشر السعودي، مع التركيز على دعم دور النشر الصغيرة والناشئة، والمطابع المحلية، والممارسين السعوديين، والمؤسسات المتخصصة في مجالات النشر والتأليف، والاستثمار في التقنيات الحديثة للنشر.
وتعد مبادرة "دار النشر السعودية" واحدة من المبادرات التي أعلنت عنها وزارة الثقافة في حفل إطلاقها، ضمن مشروعها للنهوض بالقطاع الثقافي في المملكة.