تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

متحف بيت الشربتلي بجدة يحتضن معرض الخطاط الراحل محمد سالم باجنيد

بدعم من وزارة الثقافة، يحتضن متحف بيت الشربتلي بجدة التاريخية معرضاً فنياً للخطاط الراحل محمد سالم باجنيد خلال الفترة من 15 سبتمبر إلى 15 ديسمبر 2021م، متضمناً رحلة الخطاط وتجربته وأهم أعماله الفنية التي قدمها خلال مسيرته الإبداعية الحافلة، وذلك تقديراً لجهوده في خدمة الخط العربي عبر فنه التأسيسي الرائد.
ويعد الخطاط محمد سالم باجنيد الذي وافته المنية في أكتوبر 2019م، واحداً من أشهر وأكبر خطاطيّ العالم العربي والإسلامي، وعُرف بكتابته لآيات القرآن الكريم، وإسهاماته في تصميم ثوب الكعبة المشرفة وتطريزها، ومن أشهر أعماله تصميم وتنفيذ وتركيب هدية المملكة إلى مقر هيئة الأمم المتحدة في نيويورك عام 1982م، إلى جانب أعمال فنية تعد تراثاً ثميناً يحكي جمالية الخط العربي والفن الإسلامي.
ويضم المعرض 21 لوحةً فنية بالخط العربي بعضها عبارة عن آياتٍ قرآنية وأحاديث نبوية، بالإضافة إلى جمل وحكم متنوعة، وذلك في أربعة أجنحة يتحدث كل واحد منها عن الاختيارات الفنية للخطاط، وهي: جناح البيت العتيق، والرَّحم، والعِلم، والصَّبر، حيث تشكل هذه الأجنحة جوانب مهمة ذات علاقة بالحياة الشخصية للراحل وبمسيرته الفنية.
ويأتي معرض الخطاط الراحل محمد سالم باجنيد ضمن المشاريع الفائزة لمبادرة عام الخط العربي التي أطلقتها وزارة الثقافة ضمن برنامج جودة الحياة "أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030"،التي تهدف من خلالها إلى الاحتفاء بالخط العربي وفنونه المختلفة، وبروّاده الذين خدموا هذا الفن العريق بدلالاته الحضارية والثقافية الكبيرة.