تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

وزارة الثقافة تنفّذ دورة تدريبية ريادية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي ضمن أنشطة برنامج "الخبراء"

وزارة الثقافة تنفّذ دورة تدريبية ريادية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي ضمن أنشطة برنامج "الخبراء"

نفّذت وزارة الثقافة خلال دورة تدريبية مكثفة لحفظ التنوع البيولوجي ولإدارة برنامج " الإنسان والمحيط الحيوي" أحد برامج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) التابع لقطاع العلوم الطبيعية، بحضور 17 مشاركاً؛ 16 منهم من المملكة ومشارك من سلطنة عمان، وذلك ضمن الأنشطة التدريبية لبرنامج "الخبراء" بالتعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية في القاهرة.
وقادت برنامج الدورة التدريبية الدكتورة إلسا ستوت، الأخصائية الإقليمية لبرنامج علوم الإيكولوجيا والأرض باليونسكو، وزودت المشاركين بالمفاهيم الأساسية المتعلقة بالبرنامج، وسط مشاركة نخبة من الخبراء.
وتناول البرنامج موضوعات متعددة اشتملت على: مقدمة وتاريخ برنامج الإنسان والمحيط الحيوي، وإعادة تأهيل النظم البيئية، وإدارة الموارد الطبيعية، ودعم المجتمعات المحلية، والريادة في التنمية المستدامة، والإدارة الفعالة للمحميات، وإجراءات التصنيف والتقارير الدورية، والشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي، وحفظ التنوع البيولوجي وإدارته، بالإضافة إلى دراسة سبل عيش المجتمعات المحلية، والضيافة وريادة الأعمال، والنجاحات والتحديات للشبكة العربية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي.
وهذا البرنامج هو أحد البرامج التدريبية المتخصصة التي تنفذها وزارة الثقافة ضمن برنامج "الخبراء" الذي يعمل على تأهيل 30 خبيراً سعودياً في مختلف اتفاقيات وعمليات التصنيف التابعة لليونسكو خلال 2021-2022، وذلك بهدف تعزيز نسبة الخبراء السعوديين في مجال التراث الثقافي والطبيعي دولياً، وزيادة عدد المختصين في إعداد ملفات الترشيح في المنظمات الدولية وإدارتها.